غرفة عمليات فتح حلب تطلق مبادرة لتحييد المدنيين في الشيخ مقصود وتأمين خروجهم بسلام

09.نيسان.2016

أعلنت غرفة عمليات فتح حلب التي تضم عدد من فصائل الجيش الحر عن إطلاق مبادرة لتجنيب المدنيين في حي الشيخ مقصود الصراع القائم على مشارف الحي مع قوات سوريا الديمقراطية التي تحاول السيطرة على طريق الكاستيلو انطلاقا من الحي.

وجاء في بيان الغرفة" بعد استمرار ميليشيات YPG باتباع سياسة استعمال المدنيين كدروع بشرية واستمرارها بسياستها العدوانية باتجاه الثوار من خلال مهاجمة طريق الكاستيلو تحت غطاء جوي من قوات الأسد الأمر الذي يفرض طرد هذه الميليشيات من حي الشيخ مقصود كضرورة عسكرية ملحة".

وتابع البيان "وحرصاً منا على سلامة المدنيين وتحييدهم عن صراعنا مع ميليشيات YPG الانفصالية نعلن نحن فصائل الجيش السوري الحر العاملة على قطاع حي الشيخ مقصود استعدادنا الكامل لتأمين إخلاء وعبور آمن لأهلنا سكان حي الشيخ مقصود والتعهد بتأمين وصول أمن لهم إلى مناطق خالية من الاشتباكات العسكرية مع التعهد أيضاَ بتأمين عودتهم إلى منازلهم فور انتهاء العمليات العسكرية ضمن هذا القطاع ".

وأضاف " كما نطالب الميليشيات بالامتناع عن استعمال المدنيين كدروع بشرية والموافقة على هذه المبادرة الإنسانية وندعو جميع المنظمات والهيئات الدولية الإنسانية المعنية للضغط على هذه الميليشيات للموافقة على هذه المبادة والكف عن ممارساتها العدائية واستعمال المدنيين لتحقيق أهداف عسكرية".

وختم البيان " إن رفض هذه المبادرة يؤكد على أن هذه الميليشيات ماضية في تعريض المدنيين للخطر وتتحمل المسؤولية كاملة عن حياة وأمن المدنيين الأبرياء ".

وتجدر الإشارة إلى أن حي الشيخ مقصود الذي تسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية تعرض لقصف مدفعي وصاروخي متبادل بين قوات "قسد" والثوار أسفر عن سقوط ضحايا مدنين بينهم أطفال ونساء ومسنين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة