"فتح حلب" تهدد ... يجب إيقاف القصف الأسدي والروسي وإلا "نحل الهدنة" بشكل كامل

23.نيسان.2016

أمهلت فصائل غرفة عمليات فتح حلب المتجمع الدولي مدة 24 ساعة للضغط على نظام الأسد وحلفاؤه نحو وقف الهجمات الشرسة التي تشنها الطائرات الأسدية والروسية على منازل المدنيين في مختلف المحافظات السورية وخصوصا في حلب.

وهددت "فتح حلب" بحل كامل لاتفاق الهدنة في حال استمر القصف بعد أكثر من المهلة المحددة استنادا إلى الحقوق المشروعة في الدفاع عن النفس شرعا وقانونا.

وأشارت "فتح حلب" إلى أنها اتخذت هذه الخطوة نظرا لاستمرار العجز الدولي عن ردع جرائم نظام الأسد التي يرتكبها بحق المدنيين، وبسبب المجازر البشعة التي تم ارتكابها في حلب القديمة وأحياء المشهد والزبدية وسيف الدولة والعامرية وبعيدين وطريق الباب ومدينتي عندان والأتارب وبلدتي كفرناها وحيان.

والجدير بالذكر أن طائرات الأسد والطائرات الروسية بدأت تصعد من قصفها على المناطق المحررة في حلب، حيث ارتكبت مجازر يوم أمس مجزرة راح ضحيتها أكثر من عشرين شهيدا، وارتقى اليوم في حلب أكثر من 13 شهيد جراء القصف الجوي، وخصوصا في حي طريق الباب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة