فصائل "رد الطغيان" تستعيد عطشان وتحرير الشام تدخل ربيعة والخريبة بريف أبو الظهور

12.كانون2.2018
الثوار خلال معركة رد الطغيان
الثوار خلال معركة رد الطغيان

شنت فصائل غرفة عمليات "رد الطغيان" مساء اليوم، هجوم معاكس على مواقع قوات الأسد والميليشيات المساندة في قرية عطشان بريف حماة الشمالي بعد تحريرها بالأمس واستعادة السيطرة عليها من قبل قوات الأسد، لتعيد الفصائل الكرة وتتمكن من تحريرها من جديد بعد مقتلة كبيرة في صفوف عناصر قوات الأسد.

وبالتزامن شنت هيئة تحرير الشام هجوماً معاكساً على مواقع قوات الأسد والميليشيات في قرى الربيعة والخريبة بريف أبو الظهور من الأطراف الجنوبية الغربية، وتمكنت من تحريرها وقتل العشرات من عناصر قوات الأسد وسط معارك مستمرة بين كر وفر.

وجاءت عملية "رد الطغيان" التي أعلنت فصائل الثوار انطلاقها فجر أمس الأربعاء، لصد هجمات قوات الأسد والميليشيات المساندة، بعد الحملة العسكرية التي شنتها الأخيرة على مناطق عديدة بريفي حماة وإدلب بدعم جوي روسي، وتمكنها من فرض خارطة عسكرية كبيرة سلخت مناطق شاسعة عن ريف إدلب الشرقي وصولاً لمطار أبو الظهور العسكري.

كانت المعركة موجعة لقوات الأسد والميلشيات المساندة لها والتي لم تتوقع أن تهاجم في محاور إمدادها الجنوبية، في الوقت الذي واجهت فيها مقاومة كبيرة على مشارف مطار أبو الظهور العسكري ليلاً وأجبرتها على التراجع عن بلدة تل سلمو المحاذية للمطار وقطع أمالها في بلوغ مبتغاها الأساسي من الحملة في الوصول للقاعدة العسكرية والتحصن فيها.

نعت مواقع إعلامية موالية لنظام الأسد خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية أكثر من 50 قتيلاً لقوات الأسد والميليشيات المحلية، بينهم ثلاثة ضباط برتب عالية، قضوا خلال المواجهات مع فصائل الثوار بالأمس في معركة "رد الطغيان"، هذا بالإضافة لأكثر من 20 أسيراً وتدمير عدة دبابات وعربات مصفحة وسيارات عسكرية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة