فلسطينيو سوريا في الأردن يحتجون أمام مبنى "الأونروا" لتلبية متطلباتهم

13.شباط.2019

نظمت العائلات الفلسطينية المهجرة من سورية إلى الأردن اعتصاماً يوم الثلاثاء، أمام مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في عمان، احتجاجاً على السياسية التقشفية في كافة المجالات الطبية والإغاثية والتعليمية التي تتبعها وكالة الغوث نحوهم.

ويطالب المحتجون، بتلبية مطالبهم المتضمنة صرف المساعدات الشهرية المقررة للفلسطينيين السوريين، صرف بدل إيجار المنازل وبدل محروقات وفواتير الكهرباء الماء، صرف مساعدات طارئة للحالات الصعبة، وزيادة المساعدات المقدمة من الوكالة، واتهموا الأونروا بالمماطلة بتلبية مطالبهم وحقوقهم المشروعة، بعد إعطائهم وعوداً بتحقيقها إلا أن ذلك لم يتحقق.

وكانت لجنة المهجرين الفلسطينيين من سورية إلى الأردن، نفذت العديد من الاعتصامات أمام مكتب الأونروا في العاصمة الأردنية عمان، إلا أن وكالة الغوث لم تستجب لمطالبهم، مشيرة إلى أنها لا تستطيع تلبية جميع مطالب فلسطينيي سورية نظراً للقيود التمويلية التي تواجهها، منوهة إلى أنها تقوم بتوزيع المستحقات المالية بانتظام والتي يمكن أن يستخدمها اللاجئ لشراء المواد الغذائية وتسديد المبالغ المستحقة عليه من فواتير الكهرباء والماء.

هذا ويشكو فلسطينيو سورية في الأردن البالغ تعدادهم حوالي (17) ألف، حسب إحصائيات الأونروا حتى نهاية كانون الأول عام 2016، من أوضاع إنسانية مزرية على كافة المستويات الحياتية والاقتصادية والاجتماعية، نتيجة انتشار البطالة بينهم وعدم توفر موارد مالية، وتجاهل المؤسسات الإغاثية والجمعيات الخيرية وعدم تقديم المساعدات لهم، وفق "مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة