في الطريق الى الحل.. المجلس الاسلامي يعلن قبول جيش الاسلام وفيلق الرحمن وقف الاقتتال

21.آب.2017

بارك المجلس الإسلامي السوري لأهالي الغوطة الشرقية، استجابة فصيلي جيش الإسلام و فيلق الرحمن للمبادرة التي طرحها المجلس الإسلامي لوقف الاقتتال بين الطرفين، وبجهود من الفعاليات المدنية والشعبية في الغوطة، والتي أفضت لتوقيع وثيقة اتفاق بين الجيش والفيلق بتاريخ 20-8-2017م وبضمانة المجلس الإسلامي السوري وقد تم الاتفاق على تشكيل المجلس الإسلامي لجنة للإشراف على تنفيذ كامل بنود الاتفاق.

 

وأمل المجلس الإسلامي السوري من الطرفين الموقعين الالتزام بروح الاتفاقية و نصها و ذلك من أجل إحداث الوئام والتوافق المطلوب في المنطقة و أن تكون هذه الاتفاقية مقدمة لحل المشكلات العالقة بين الطرفين وصولاً إلى الاندماج الكامل حرصاً على حماية الغوطة من أي كيد أو شر يراد بها و للحفاظ على مكتسبات الثورة.

 

وكان أبدى كلاً من فيلق الرحمن وجيش الإسلامي العاملين في الغوطة الشرقية، موافقتهما على وقف الاقتتال بين الطرفين، حرصاً على مكتسبات الثورة وبغية انقاذ الغوطة الشرقية من الغرق في الاقتتال الداخلي والتي تخدم قوات الأسد وحلفائه في الدرجة الأولى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة