قائد "قسد" يشترط خروج تركيا من عفرين للتفاوض معها

08.نيسان.2019

متعلقات

أعلن القائد العام لـ "قوات سوريا الديمقراطية" مظلوم عبدي، استعداد "قسد" لما أسماه التفاوض مع تركيا، مشترطاً تحقيق أمرين لذلك، هما خروج تركيا من عفرين وتخليها عن تهديد شمال وشرق سوريا.

وقال مظلوم عبدي خلال احتفالية نظمتها "الإدارة الذاتية" في مدينة عين العرب (كوباني)، بحضور قياديين عسكريين من التحالف الدولي ووزير الخارجية الفرنسي الأسبق بيرنار كوشنير، إن "الإدارة المدنية والعسكرية لشمال وشرق سوريا مستعدة لفتح مفاوضات مع تركيا في المرحلة المقبلة بشرط خروج الأخيرة من منطقة عفرين شمال البلاد".

وأضاف عبدي وفق مانقلت "وكالة أنباء هاوار"، أن الشرط الآخر يتضمن تخلي تركيا نهائيا عن تهديد مناطق شمال وشرق سوريا، "لتعمل القوى الوطنية في سوريا على إحلال السلام في المرحلة التي تلي مرحلة القضاء على داعش في البلاد".

وأكد أن "قسد" تملك "حقا مشروعا" في الدفاع عن مناطقها "ضد أي تهديد أو هجوم من شأنه زعزعة أمن سوريا ولا سيما المناطق الشمالية".

وتتخوف قوات سوريا الديمقراطية حليفة الولايات المتحدة الأمريكية في سوريا من عملية عسكرية تحضر القوات التركية لشنها شمال شرق سوريا على الحدود السورية التركية، وتحاول الحصول على غطاء دولي يضمن بقاء القوات التابعة للتحالف لمنع العملية التركية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة