قتلى وجرحى بقصف جوي على مواقع ميليشيات إيران بريف ديرالزور

27.تشرين1.2020

كشفت مصادر إعلامية عن تعرض مواقع عسكرية تابعة لميليشيات إيران لقصف جوي شنه طائرات حربية مجهولة الهوية بريف دير الزور شرقي البلاد، الأمر الذي يتكرر بين الحين والآخر، وجاء ذلك تزامناً مع تعزيزات عسكرية للميليشيات وصلت إلى المنطقة.

وقال ناشطون في شبكة "فرات بوست" إن طيران يُعتقد أنه تابع للتحالف الدولي قصف مواقع الميليشيات الإيرانية بريف دير الزور، دون معرفة حجم الخسائر البشرية والمادية التي تكبدتها الميليشيات المدعومة من إيران.

وأشارت مصادر الموقع ذاته إلى أنّ القصف استهدف موقعين أحدهما لـ"الحرس الثوري" الإيراني في شاطئ مدينة القورية، ونقطة لميليشيا "لواء فاطميون" الأفغاني قرب قلعة الرحبة في محيط مدينة الميادين.

وبلغت خسائر الميليشيات مقتل عنصرين من الجنسية الأفغانية وإسعاف 4 آخرين لمستشفى ميداني في مدينة الميادين، وتدمير آلية عسكرية، ما أدى إلى حدوث انفجارات ضخمة وتصاعد ألسنة اللهب، وفق ما أوردته الشبكة.

وسبق أن كشفت الشبكة عن استقدام ميليشيات إيران تعزيزات إلى مناطق تواجد قواتها في البوكمال وريفها، ووصل قرابة 100 من عناصر الميليشيا مع أسلحتهم وآلياتهم إلى المنطقة واستقر قسم منهم في أحد المنازل الكبيرة في حي الهجانة قرب "مشفى بدر" الذي يتخذه "حزب الله" العراقي مقراً له.

هذا وتتمركز في مدينة البوكمال ومحيطها عدة مليشيات أجنبية ومحلية تتلقى الدعم المادي والعسكري من إيران عبر الحدود العراقية السورية، وأبرزها مليشيات "فاطميون" و"حزب الله" العراقي، وسيطرت تلك المليشيات على المدينة في نوفمبر عام 2017 بعد عمليات عسكرية عنيفة مدعومة بالطيران الحربي الروسي ضد تنظيم "داعش".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة