قسد تقصف عفرين واعزاز وتتسبب بإستشهاد طفل رضيع وسيدة

20.كانون2.2020

أقدمت ميليشيات قسد المجرمة على استهداف مدينتي إعزاز وعفرين بريف حلب الشمالي بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ ما أدى لسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين.

وقال مراسلنا أن قسد قامت بالقصف من مواقعها ببلدة مرعناز شمال حلب براجمات الصواريخ والقذائف المدفعية ما تسبب باستشهاد طفل رضيع وسيدة في مدينة عفرين وسقوط عدد من الجرحى، بينما لم تسجل أي إصابات بين المدنيين في القصف الذي طال مدينة إعزاز واقتصرت الأضرار على المادية.

وقامت مدفعية الجيش التركي بالرد على مصادر النيران قبل قليل واستهدفت مواقعه في ريف حلب الشمالي.

وتقوم قسد بإستهداف مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري في درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام بشكل شبه يومي، خاصة مدينة إعزاز التي تتعرض لقصف متواصل، تسبب بسقوط عشرات الشهداء والجرحى، حيث تقوم المدفعية التركية بالرد على مصدر النيران.

ويطالب الأهالي بحل دائم لمعاناتهم اليومية جراء القذائف والصواريخ التي تطلقها قسد على منازلهم، مطالبين بعمل عسكري يخرج هذه المليشيات من القرى التي تحتلها خاصة مدن منغ وتل رفعت.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة