"قسد" تنفي نيتها محاربة ميليشيات إيران في البوكمال

25.نيسان.2019

نفى "مصطفى بالي" مدير المكتب الإعلامي لـ "قوات سوريا الديمقراطية"، ما روج من أنباء عن نية "قسد" شن عملية عسكرية على مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحرس الثوري الإيراني.

وغرد بالي على حسابه في "تويتر" بالقول: إن "قسد" لا تخطط لشن أي عملية عسكرية في منطقة البوكمال، مشيراً إلى أن "قواتنا ما زالت منشغلة بملاحقة تنظيم داعش شرق الفرات.. نركز جهودنا هذه الفترة، على اجتثاث داعش، وتأمين المناطق المحررة من التنظيم".

وكان كشف مصدر مقرب من قيادة الوحدات الشعبية YPG، السبت، عن أن قوات سوريا الديمقراطية، بدأت بإرسال تعزيزات عسكرية إلى حقل العمر النفطي بريف دير الزور، استعدادا لشن عملية محتملة ضد قوات النظام والميليشيات الإيرانية، على ضفاف نهر الفرات، شرقي سوريا، بالقرب من الحدود العراقية، بدعم من قوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية.

وتسعى إيران وميليشياتها إلى ترسيخ وجودها العسكري في مدينة البوكمال على طول الحدود السورية العراقية، التي تشكل الحلقة المفقودة في ممرِّ إيران البري إلى لبنان والبحر الأبيض المتوسط عبر سوريا والعراق، وفق مسؤولين كورد سوريين وغيرهم من المراقبين للشأن السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة