قسد تواصل عملياتها ضد آخر معاقل "الدولة" في دير الزور وسط تقدم بطيء

30.أيلول.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قال "كينو كبرئيل" الناطق الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية، إن المعارك بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة مستمرة على عدة محاور أبرزها " الباغوز" بعد سيطرة قسد على قرية الشجلة، لافتاً إلى أن 220 مقاتلاً من عناصر تنظيم الدولة قتل في المرحلة الثالثة من الحملة العسكرية باتجاه مدينة دير الزور في الشمال الشرقي من سوريا.

وأضاف كبرئيل أن الاشتباكات العنيفة تُبطئ من تقدم قوات قسد، لكن هناك محاور أخرى تتقدم فيها مئات الأمتار بشكلٍ بسيط في كلّ مرة، كما هي الحال في محور هجين، وفق تصريحات لـ "العربية.نت".

ووفق كبرئيل، فإن تعداد قوات سوريا الديمقراطية في تلك المنطقة يتجاوز عدّة آلاف، وهم يشاركون في عملية عسكرية مباشرة، دون أن يتم تحديد جدول زمني لإنهاء المعارك في آخر معاقل التنظيم شمال شرقي البلاد، لكنه في الوقت عينه، يرجح أن تستمر المعارك على أقل تقدير نحو شهرين وربّما أكثر.

وأشار إلى أن "الآلاف من مقاتلينا يشاركون في السيطرة وتأمين الخطوط الخلفية والمناطق التي تم تحريرها سابقاً"، مشيراً إلى أن "مقاتلي التنظيم، يحاولون الهرب، لكنهم محاصرون من ثلاث جهات ولا خيارات أمامهم سوى الاستسلام".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة