قصف مدفعي عنيف ومتواصل للنظام يطال عدة قرى بجبل الزاوية

08.تشرين2.2020
صورة من قصف قرية بينين
صورة من قصف قرية بينين

تواصل قوات النظام وحلفائه اليوم الأحد، عمليات القصف المدفعي بشكل عنيف ومتواصل على جبهات ومحاور عدة بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، في وقت تقوم الطائرات الروسية بالتحليق والرصد والاستهداف بين الحين والآخر.

وقال نشطاء إن قصفاً مدفعياً عنيفاً شهدته قريبة بينين في القسم الشرقي من جبل الزاوية، كما تعرضت بلدة البارة وأطراف سفوهن والفطيرة في القسم الغربي من جبل الزاوية لقصف مدفعي مماثل منذ ساعات الصباح.

وتتعرض المناطق المذكورة إضافة لمحاور بلدة كنصفرة بشكل يومي ودوري لقصف مدفعي عنيف ومتواصل، لمنع المدنيين من العودة لمناطقهم ومنعهم من الوصول لحقولهم الزراعية وجني محصول الزيتون.

ويوم أمس، تناوبت عدة طائرات حربية روسية على قصف أطراف بلدة سرجة بجبل الزاوية، في منطقة تدعى الصليب، حيث شنت أكثر من 13 غارة عنيفة على المنطقة، أكدت فرق الدفاع المدني أنها لم تسفر عن وقوع ضحايا وإصابات.

ويزداد المشهد الميداني في مناطق شمال غرب سوريا تعقيداً لمرة أخرى، مع عودة التصعيد من طرف النظام وروسيا بالقصف الجوية تارة والمدفعي بشكل متواصل، في مشهد يبدو أن الهدنة المبرمة بين الضامنين في 15 أذار من العام الجاري بدأت تتلاشى تباعاً، دون التوصل لهدنة جديدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة