قناة روسية: ظهور مقاتلات "سو-57" في سوريا هدفه ترويج الأسلحة الروسية

29.آب.2019
مقاتلات روسية
مقاتلات روسية

كشفت قناة "زفيزدا" الروسية في تقرير لها، عن أن ظهور مقاتلات من طراز سو-57 في سماء سوريا يهدف إلى ترويج الأسلحة الروسية، لافتة إلى أن العرض الأول للمقاتلات في ظروف حرب حقيقية، هدفه جذب انتباه المشترين المحتملين، ولو على حساب دماء المدنيين في سوريا.

ورأت القناة، أن العمل المكثف لتحسين البنية التحتية لقاعدة حميميم الروسية الجوية في سوريا قد يؤدي إلى ظهور، على المدى الطويل، أحدث المقاتلات الروسية"، مؤكدة عرض مقاتلات من طراز "سو-57 إي" لأول مرة خلال العرض العسكري "ماكس-2019" في منطقة جوكوفسكي، ضواحي موسكو.

وفي السياق، كتبت صحيفة صينية أن بكين قد تفكر في شراء سو-57 الروسية بعد مقارنتها بقدرات طائرات المنتجة محليا.

وظهرت مقاتلات سو-57 في سوريا في فبراير/شباط 2018. في الوقت نفسه، قال مصدر لصحيفة "كوميرسانت" الروسية، إن عملية نقل المقاتلات تمت كجزء من برنامج اختبار الأسلحة، وفي وقت سابق من هذا الشهر، أعلن يوري بوريسوف، الذي شغل منصب نائب وزير الدفاع، بدء عملية قتالية تجريبية لطائرة سو-57.

وسبق أن كشفت مواقع إعلام روسية عن طلب وجهته وزارة الدفاع الروسية من شركة "سوخوي" أن تصنع أولى دفعات طائرات من طراز "سو-30إس إم1"، والتي من المقرر رفد القوات الجوية الروسية بطائرات "سوبر سوخوي"، بعد تجربتها في قتل المدنيين بسوريا.

ولفتت المصادر إلى أن اسم "سوبر سوخوي" هو اسم لطائرة معدلة من طراز "سو-30إس إم"، التي تم تعديلها مع الأخذ في الاعتبار، كما قالت صحيفة "إزفستيا"، لنتائج الأعوام الأولى من استخدامها في روسيا وسوريا حيث شاركت في قتل الشعب السوري طيلة السنوات الماضية.

وتملك روسيا سرب من طائرات السيخوي الحديثة في قاعدة حميميم الجوية، والتي تقوم بشكل يومي بتنفيذ الطلعات الجوية على المناطق المحررة، وتقوم باستهداف المناطق المدنية وارتكاب المجازر، في سياق تجربة هذه الطائرات على المناورة والأسلحة التي تستخدمها في قتل المدنيين.

واتخذت روسيا من الأراضي السورية خلال السنوات الماضية، ميداناً لتجربة أسلحتها المدمرة على أجساد الأطفال والنساء من أبناء الشعب السوري، فأوقعت الآلاف من الشهداء والجرحى بصواريخها القاتلة والمتنوعة، في وقت دمرت جل المدن السورية وحولتها لركان في سبيل تجربة مدى قدرة صواريخها على التدمير منتهكة بذلك كل معايير المجتمع الدولي الذي تعامى عن ردعها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة