قوات الأسد تعتقل شبان من الغوطة الشرقية رغم تسوية أوضاعهم

19.تشرين1.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

اعتقلت قوات الأسد على مدى يومين عشرات الشبان من النشطاء السابقين والمنشقين في مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إن الأجهزة الأمنية التابعة لقوات النظام، شنت حملة مداهمات ليلة الأربعاء، والخميس، طالت أكثر من 40 شاباً، واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

وأوضحت أن جميع المعتقلين كانوا فيما مضى نشطاء ثوريين ومنشقين، وهم من مدن وبلدات سقبا وحمورية وعين ترما وجسرين.

وكانت قوات الأسد قد سيطرت على الغوطة الشرقية بعد حملة عسكرية دامت شهرين راح ضحيتها أكثر من ألف شهيد مدني، إضافة إلى مئات الجرحى.

ونتيجة الهجمة وقّعت فصائل الثوار اتفاقاً مع روسيا، نص على تسوية أوضاع الراغبين بشرط عدم التعرض لهم من النظام وترحيل الرافضين إلى الشمال السوري.

لكنّ قوات الأسد ومنذ دخولها الغوطة الشرقية لم تحترم الاتفاق، واعتقلت العديد من المطلوبين، كما اعتقلت سيدات بتهم مثل التواصل مع أقرباء لهن في إدلب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة