قوات الأسد تكثف قصفها على التمانعة .. وروسيا تزعم استهداف أرتال لـ "تحرير الشام"

15.نيسان.2019

متعلقات

كثفت قوات الأسد والميليشيات الموالية لها والمتمركزة في منطقة قبيات أبو الهدى وأبو عمر وأبو دالي بريف إدلب الشرقي اليوم الاثنين، من قصفها المدفعي والصاروخي على بلدات التمانعة ومزارعها مسجلة سقوط العشرات من القذائف.

وقال ناشطون من المنطقة إن القصف تركز على منازل المدنيين في بلدة التمانعة بشكل مكثف، حيث تسقط الصواريخ والقذائف تباعاً، سجل سقوط أكثر من 70 صاروخاً وقذيفة منذ ساعات الصباح حتى لحظة كتابة التقرير.

وزعمت روسيا عبر تقرير نشرته "وكالة سبوتنيك" ان المدفعية والصواريخ طالت رتلاً لهيئة تحرير الشام في المنطقة، في وقت نفى نشطاء المزاعم الروسية وأكدوا أن القصف تركز على مناطق مدنية، تتعرض بشكل يومي لقصف مكثف.

وتتواصل الحملة العسكرية لقوات الأسد والميليشيات التابعة لها بأوامر وإشراف روسي على مدن وبلدات حلب وإدلب وحماة، مسجلة بشكل يومي المزيد من الضحايا المدنيين والتهجير لعشرات الآلاف من العائلات التي تركت منازلها بحثاً عن ملاذ آمن.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة