اتفاق هش

قوات الأسد تمطر "جوبر وعين ترما" بصواريخ الفيل وقذائف المدفعية

12.أيلول.2017
صورة من قصف سابق على الغوطة الشرقية
صورة من قصف سابق على الغوطة الشرقية

تتعرض بلدة عين ترما وجبهات حي جوبر شرق العاصمة دمشق لقصف عنيف من قبل نظام الأسد بالأسلحة الثقيلة، ويعتبر ذلك خرقا لاتفاق خفض التصعيد الذي توصل إليه فيلق الرحمن وروسيا، علما أن الأخير لم يتمكن من إجبار نظام الأسد على وقف القصف والخروقات.

فقد استهدفت قوات الأسد جبهات حي جوبر وبلدة عين ترما خلال الساعة الأخيرة بـ 20 صاروخ "أرض – أرض" من طراز فيل بالتزامن مع قصف مدفعي، ما أدى لحدوث أضرار مادية كبيرة في منازل المدنيين.

وعملت فرق الدفاع المدني في مركز 103 على تفقد الأحياء السكنية القريبة من المناطق المستهدفة.

وكانت قوات الأسد قد استهدفت يوم أمس بلدة مديرا بالغوطة الشرقية بقذائف المدفعية، ما أدى لسقوط شهيدين "رجل وطفل".

وكان فيلق الرحمن قد نشر بنود الاتفاقية الخاصة بإيجاد حل شامل للقضية السورية بالوسائل السلمية في منطقة تخفيف التصعيد التي تضم كل من جوبر والغوطة الشرقية، وتضمنت الاتفاقية 14 بندا. "لمراجعة تقرير الاتفاقية".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة