قوات الأسد تواصل انتهاك وقف النار بإدلب وتواصل قصفها المدفعي

19.أيلول.2019

تواصل قوات الأسد والميليشيات الموالية له اليوم الخميس، عمليات القصف المدفعي والصاروخي على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي، مسجلة المزيد من الخروقات، في سياق سياستها لمنع عودة المدنيين للمنطقة.

وقال نشطاء إن قصف مدفعي وصاروخي مستمر تقوم به حواجز قوات النظام المتمركزة شمالي مدينة خان شيخون وبريف حماة، باتجاه قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي لاسيما معرة حرمة والشيخ مصطفى وكفرسجنة وكفرنبل وأرينبة والركايا وحزارين وكنصفرة، لمنع عودة المدنيين لتك المناطق.

وسجلت قوات الأسد وروسيا خلال الأيام الماضية عشرات الخروقات الجوية والأرضية، حيث شنت القوات الجوية الروسية العديد من الغارات عل مناطق عدة بريف إدلب، تسببت بمقتل عدة مدنيين كما قصف طيران النظام ومدفعيته مناطق عدة.

ويأتي استمرار القصف بالتزامن مع حراك دولي في مجلس الأمن الدولي اليوم الخميس للتصويت على مشروعي قرارين متعارضين يدعوان لهدنة في شمال غرب سوريا وذلك بعد أن تقدمت روسيا والصين بمشروعهما ردا على اقتراح الكويت وألمانيا وبلجيكا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة