لافروف: نعترف بمصالح تركيا في تأمين حدودها ونشجع الحوار بين النظام وقسد

16.تشرين1.2019

متعلقات

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، إن بلاده دائما ما اعترفت بمصالح تركيا المشروعة في تأمين حدودها، وذلك في كلمة تناول أثنائها لافروف الوضع في سوريا، وذلك خلال مشاركته في اجتماع مديري مؤسسات الاستخبارات والأمن الروسية، الذي انعقد بمدينة سوتشي (جنوب).

وأكد لافروف، أن الحوار بين نظام الأسد، وقوات سوريا الديمقراطية قد بدأ، وأنه يعطي نتائج ملموسة، لافتاً إلى أن بلاده دافعت عن إقامة "تعاون عملي" بين أنقرة ودمشق في إطار اتفاق أضنة لعام 1998، مردفا: "قلنا دائما أننا نعترف بالمصالح المشروعة للقوات التركية في تأمين حدودها".

وأعلن عن استعداد بلاده للمساعدة في إقامة حوار بين الطرفين، في حال تم تحديد نقاط ملموسة بخصوص التعاون العسكري الثنائي بينهما، مؤكداً أن موسكو ستتحرك (في سوريا) وفق القوانين الدولية، وقرارات مجلس الأمن الدولي.

وذكر أن روسيا ستشجع على توقيع اتفاقية بين دمشق وقوات سوريا الديمقراطية، كما ستساهم في إقامة التعاون بين نظام الأسد وأنقرة فيما يخص تأمين الحدود المشتركة، مشيراً إلى زيارة مرتقبة سيجريها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى روسيا، سيبحث خلالها مختلف القضايا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأفاد بأن من بين القضايا التي سيبحثها أردوغان وبوتين، الوضع في سوريا، وتحقيق سيادة ووحدة الأراضي السورية، ومكافحة الإرهاب، إضافةً إلى العملية السياسية في سوريا، كما شدّد على أن الدول الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة، نهجت سياسة التفريق في سوريا منذ سنوات، دفعت بالأكراد نحو الانفصال، والاشتباك مع العشائر العربية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة