لافرينتيف من استانة : لا داعي للقيام بأي عملية واسعة في ادلب

10.كانون1.2019

أعلن المبعوث الرئاسي الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف، أن المشاركين في لقاء أستانا حول سوريا يبحثون جميع القضايا المتعلقة بسوريا، بما في ذلك التواجد الأمريكي في المنطقة.

وأشار لافرينتيف أن منطقة خفض التصعيد في إدلب بالشكل الذي توجد به الآن هي منطقة مسؤولية شركائنا الأتراك، لذلك لا يوجد أي معنى لإجراء أي نوع من العمليات الموسعة.

وأكد لافرينتيف "يجب التأثير على شركائنا الأتراك ليقوموا بإجراءات مناسبة مع "الجماعات المسلحة" التي تقوم بقصف مدينة حلب، حسب زعمه.

وقال لافرينتيف "أعتقد أننا على استعداد لمناقشة الوضع في جميع أنحاء سوريا وبطبيعة الحال، مسألة التواجد الأمريكي غير الشرعي الذي يهدف إلى استغلال موارد سوريا الطبيعية".

كما أعلن لافرينتيف، أن الوضع في منطقة الدوريات الروسية التركية المشتركة مستقر رغم وجود بعض الاستفزازات.

وقد انطلقت الجولة الـ14 للمباحثات "بصيغة أستانا"، حول التسوية السورية في العاصمة الكازاخية نور سلطان صباح اليوم الثلاثاء، سلسلة مشاورات ثنائية وثلاثية بين الوفود المشاركة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة