لتمكين الحصار أكثر.. قوات الأسد تسيطر على مخيم حندرات شمالي حلب

24.أيلول.2016

تمكنت قوات الأسد والميليشيات الشيعية الموالية لها، من إحكام سيطرتها الكاملة على مخيم حندرات شمالي مدينة حلب، بعد معارك عنيفة مع الثوار استمرت لأشهر وقصف مدفعي وصاروخي عنيف استهدف المنطقة لعب فيها الطيران الحربي الروسي دوراً كبيراً في مساندة القوات البرية لقوات الأسد والميليشيات الشيعية.


وقال ناشطون إن مخيم حندرات والذي يشكل البوابة الشمالية لمدينة حلب والقريب من طريق الكاستيلو شهد معارك عنيفة طيلة الأشهر الماضية بين الثوار وقوات الأسد التي تساندها ميليشيات شيعية ولواء القدس الفلسطيني، تمكنت بعد قصف عنيف من الطيران الروسي من التقدم في المخيم والسيطرة على أجزاء كبيرة منه، وسط محاولات للثوار لاستعادة النقاط التي تقدمت إليها قوات الأسد داخل المخيم.


وتهدف قوات الأسد وحلفائها من السيطرة على مخيم حندرات لتعزيز تواجدها في طريق الكاستيلو الذي سيطرت عليه قبل عدة أشهر، وذلك لتضييق الخناق أكثر على الأحياء الشرقية المحررة في مدينة حلب، وذلك لقطع أي امل في فتح الطريق إليها، لاسيما بعد تمكنها من السيطرة على المدخل الجنوبي عبر الراموسة قبل أسابيع قليلة.


وكان مخيم حندرات شمالي مدينة حلب شهد اشتباكات عنيفة على مدار الأشهر الماضية شنتها قوات الأسد وميليشيات لواء القدس الفلسطيني، تكبدت فيها مئات القتلى والجرحى، إلا أن شدة القصف واستمراه بشكل عنيف من الطيران الروسي والصواريخ أجبر الثوار على التراجع والانسحاب من المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة