لقي مصرعه بريف إدلب .. صفحات موالية تنعي ضابطاً من القرداحة

04.تموز.2020

نعت صفحات موالية للنظام ضابط برتبة ملازم أول يدعى "جعفر بسام بركات"، قالت إنه قتل في معارك ريف إدلب، كما تناقلت الصفحات صوراً للقتيل تظهر مشاركته في العمليات العسكرية في المنطقة.

وبحسب المصادر ذاتها فإنّ "بركات"، ينحدر من قرية البيطار التابعة لـ "القرداحة"، مسقط رأس النظام المجرم، وأشارت إلى أنّ القتيل من مرتبات الحرس الجمهوري التابع لجيش النظام.

وأظهرت النعوة التي تناقلتها حسابات موالية للنظام على نطاق واسع أنّ "بركات"، يبلغ من العمر 24 عاماً، كما بثت الصفحات الموالية تسجيلاً مصوراً له وهو يقوم برمي قذائف من نقطة عسكرية تابعة لميليشيات النظام، ومن المقرر أن يتم دفنه اليوم السبت في مدينة القرداحة.

هذا وبات من المعتاد عدم إفصاح صفحات النظام عن قتلى ما تصفهم بـ "المصالحات"، إذ قتل وجرح منهم أعداد كبيرة دون ذكرهم في تلك الصفحات الموالية، في وقت تنشر صور قتلى القرى الموالية حيث تعتبر المصدر الوحيد الأعداد التقريبية مع تجاهل نظام الأسد الكشف عنها.

هذا وتمكنت فصائل الثوار بريف إدلب الجنوبي ؤخراً من التصدي لمحاولة تقدم من قبل ميليشيات النظام على نقاط محايدة في محور الرويحة بعد تمهيد مدفعي وصاروخي وتمكنت من رصدهم والتعامل معهم بالمدفعية وتكبيدهم خسائر بشرية، وفق تصريح رسمي للناطق الرسمي للجبهة الوطنية للتحرير.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة