ماكرون وميركل سيبحثان موضوع الهدنة في سوريا مع بوتين

25.شباط.2018
الرئيس الفرنسي، "ايمانويل ماكرون"، والمستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل
الرئيس الفرنسي، "ايمانويل ماكرون"، والمستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل

متعلقات

أكدت باريس، في بيان صادر عن قصر الإليزيه، اليوم الأحد، أن قرار مجلس الأمن حول هدنة لمدة شهر في كل انحاء سوريا، كان خطوة لا بد منها، وأن فرنسا ستتابع عن كثب تطبيقه خلال الأيام القادمة.

وشدد البيان على ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار والسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق الأكثر تعرضًا للعنف وشح الأغذية، وإجلاء المرضى بشكل عاجل.

وأشار إلى ضرورة تحرك جميع البلدان المعنية وعلى رأسها الدول الضامنة لمسار أستانا، روسيا وتركيا وإيران، خلال الأيام القادمة من أجل تطبيق القرار بشكل كامل.

ولفت إلى أن كلاً من الرئيس الفرنسي، "ايمانويل ماكرون"، والمستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل"، سيجريان مباحثات مع الرئيس الروسي، "فلاديمير بوتين"، اعتبارا من الغد بخصوص تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي وتحقيق السلام في سوريا، مشيرا إلى أن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان سيزور في هذا الإطار العاصمة الروسية موسكو الثلاثاء القادم.

واعتمد مجلس الأمن القرار 2401 بالإجماع المقترح من الكويت و السويد، أمس السبت، والذي يطالب بوقف أعمال القتال في سوريا لمدة 30 يوم بهدف تمكين وصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة