مبعوث بوتين في دمشق لبحث تحضيرات الجولة المقبلة لمسار أستانا

03.كانون1.2019

قالت مصادر إعلام روسية، إن مبعوث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخاص إلى سوريا، بحث مع المجرم "بشار الأسد"، الاثنين، في دمشق، تحضيرات الجولة المقبلة لمسار أستانا، وذلك بعد أيام من تعطيل النظام وروسيا لجولة اجتماعات اللجنة الدستورية بجنيف.

وبحسب بيان لـ"رئاسة الجمهورية" التابعة للنظام، فإن ألكسندر لافرنتييف ناقش مع الأسد "آخر تطورات العملية السياسية والتحضير للجولة المقبلة من محادثات أستانا"، كما بحثا "الأوضاع في سوريا وخاصة في إدلب، إلى جانب الأوضاع في شمال شرق سوريا".

وقال الأسد لمبعوث بوتين خلال اللقاء: "استعادة الدولة السورية السيطرة على كامل الأراضي والمدن وعودة مؤسسات الدولة هو العامل الأساس في إعادة الاستقرار والأمان لأهالي تلك المنطقة وعودتهم إلى الحياة الطبيعية".

يشار إلى أن جولة أستانا المقبلة، زادت أهميتها في ظل فشل جلسات اللجنة الدستورية في جنيف، إذ كانت أستانا تم تأجيلها سابقا، حتى لا تتعارض مع جهود الدول الضامنة للحل السياسي في سوريا تركيا وروسيا وإيران.

وعرقل اجتماعات اللجنة الدستورية، وفد النظام، الذي رفض مقترح وفد المعارضة بمناقشة بنود الدستور مباشرة، قائلا إنه "يجب مناقشة ما أطلق عليها ركائز وطنية تهم الشعب السوري، قبل ذلك".

وكان واضحا عدم ممارسة روسيا ضغوطا على وفد النظام في جنيف، واكتفى سفيرها هناك، بالتعهد بأن "تكون الجولات المقبلة أفضل من حيث فاعلية الاجتماعات"، وبحسب ما أكدته الخارجية الكازاخية، فإن جولة أستانا التي سبق أن تأجلت، ستكون يومي 10 و11 من كانون الأول/ يناير المقبل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة