متحدثاً عن "انتهاك السيادة" ... النظام يعلق على الاتفاق بين شركة نفط أمريكية و"قسد"

02.آب.2020

أعربت وزارة الخارجية التابعة للنظام عن إدانتها للاتفاق المبرم بين شركة نفط أمريكية وميليشيات "قسد"، حيث اعتبرت الاتفاق بين الطرفين يشكل اعتداء على السيادة السورية واستمراراً للنهج العدائي الأمريكي في سرقة ثروات الشعب السوري، حسب وصفها.

وبحسب نص البيان فإنّ الاتفاق يعتبر سرقة موصوفة متكاملة الأركان ولا يمكن أن يوصف إلا بصفقة بين لصوص تسرق ولصوص تشتري، وفق ما جاء في تعليق النظام على الاتفاق الأخير.

وحاضر نظام الأسد خلال البيان بالشرف متحدثاً عن 'الشرعية والسيادة والخسة واستجلاب الاحتلال والعمالة"، معتبراً أن هذا الاتفاق باطلاً ولاغياً ولا أثر قانوني له وحذر بأن مثل هذه الأفعال التي وصفها بأنها خسيسة نهج "قسد" التي ارتضت لنفسها أن تكون دمية بيد الاحتلال الذي سيهزم مثل "المجموعات الإرهابية" التي استطاعت هزيمتها، حسب زعمها.

وكان السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام، كشف الخميس الماضي عن أن قائد قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، وقع اتفاقا مع شركة نفط أميركية لتحديث حقول النفط في شمال شرق سوريا.

وأوضح غراهام خلال جلسة للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي بحضور وزير الخارجية مايكل بومبيو، أن قائد "قسد" الجنرال مظلوم عبدي، أبلغه أنه وقع اتفاقا مع شركة نفط أميركية لتحديث حقول النفط في شمال شرق سوريا.

وقال عبدي لغراهام، "إن هذه أفضل وسيلة لمساعدة الجميع في هذه المنطقة"، في وقت أعرب الوزير بومبيو عن دعم الإدارة لهذا التوجه، وقال "إن الاتفاق أخذ وقتا أكثر مما كان متوقعا"، مضيفا "نحن في إطار تطبيقه الآن".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أعلن عقب سحبه القوات الأميركية من شمال شرق سوريا في 6 أكتوبر الماضي، أنّ "عدداً قليلاً من الجنود" الأميركيين سيبقون في سوريا، "في المناطق حيث يوجد النفط".

وكان تنظيم داعش يضخ 45 ألف برميل يومياً خلال سيطرته على حقول النفط في 2015، ما منحه مليونا ونصف مليون دولار من العائدات يومياً وسمح له بتمويل اعتداءات في سوريا وفي الخارج، وفق ما صرح به عضو هيئة الأركان الأميركية ويليام بيرن، سابقا.

وتسيطر "قسد" إلى جانب القوات الأمريكية على جزء كبير من حقول النفط السورية في منطقة شمال شرق سوريا، وتستغل هذه الحقول لتقوية نفوذها وسلطتها في مناطق سيطرتها، في وقت يعيش المدنيون هناك أوضاع إنسانية صعبة في ظل تحكم "قسد" وهيمنتها على كل شيئ.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة