مجزرة في مدينة طفس بدرعا بعد غارات جوية استهدفت المدنيين

05.حزيران.2017

متعلقات

وقعت مجزرة مروعة في مدينة طفس بريف درعا بعد غارات عنيفة استهدف منازل المدنيين بشكل مباشر، قامت على إثرها فرق الدفاع المدني بالتوجه إلى المناطق المستهدفة للعمل على رفع الأنقاض ونقل الشهداء والجرحى إلى المشافي الميدانية.

وفي الخبر شنت الطائرات الحربية غارات جوية استهدف المدنيين في مدينة طفس راح ضحيتها أكثر من 9 شهداء والعديد من الجرحى بينهم نساء وأطفال كما أن هناك حالات خطيرة جدا ما قد يرفع عدد الشهداء أكثر، حيث أكد ناشطون أن عددا من الشهداء ما زالوا مجهولي الهوية نظرا لاحتراق كامل أجسامهم ما صعب عملية التعرف عليهم.

وشهدت اليوم محافظة درعا عمليات قصف جوية ومدفعية مكثفة جدا على أحياء درعا المحررة "درعا البلد وحي طريق السد ومخيم درعا" وأطراف مدن الحارة ونوى وانخل وجاسم وبلدتي أم المياذن والغارية الغربية ما خلف عدد من الجرحى بين المدنيين.

وهذه الهجمة الشرسة التي تشهدها محافظة درعا بسبب نية قوات الأسد والمليشيات الشيعية التي أتت في الأيام الماضية والحشود الكبيرة التي أصبحت في المحافظة للسيطرة على مدينة درعا بالكامل وإجبار باقي المدن والبلدات على عمل مصالحات وهدن يتبعها تهجير إلى الشمال السوري.

تعيش مدينة درعا منذ الأمس معارك عنيفة جدا بين الثوار والمليشيات الشيعية في جبهات مخيم درعا وحي المنشية وسجنة، حيث حاولت الاخير يوم امس التقدم على هذه الجبهات وتم التصدي لهم وقتل أكثر من 25 عنصرا وجرح العديد، وقد قامت غرفة عمليات البنيان المرصوص بنشر عدد من الصور للقتلى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة