مخترع البراميل المتفجرة مقتولا.. من يقف وراءها؟!

05.آب.2018
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

لقي مخترع البراميل المتفجرة "عزيز إسبر" مدير البحوث العلمية في منطقة مصياف بريف حماة مصرعه مساء أمس بحادث سير حسب ما ادعى نظام الأسد ذلك.

وأكدت وسائل إعلامية تابعة لنظام الأسد مقتل إسبر في حادث سير في أطراف مدينة مصياف بريف حماة  بعد اصطدامه بسيارة لنقل الذخيرة مصادفةً!!، بينما كانت ذات الوسائل قالت أنه قتل بعبوة ناسفة.

ولطالما سطع نجم عزيز اسبر في وسائل الإعلام العالمية والعربية عن أنه المسؤول الأول وراء فكرة تصنيع البراميل المتفجرة رخيصة التكلفة وشديدة التدمير، حيث تولى إسبر مسؤولية تصنيع البراميل بمنطقة وادي جهنم بريف حماة الغربي، كما أنه أشرف على تصنيع صواريخ محلية الصنع شديدة التدمير.

والجدير ذكره أن إسبر كان يعتبر كاتم أسرار صواريخ فتاح الإيرانية وكان محط ثقة الإيرانيين والروس وأيضا حزب الله، وحسب مصادر إعلامية متعددة فقد كان إسبر صلة الوصل بين الخبراء الإيرانيين والكوريين الشماليين في مجال تصنيع الأسلحة النووية والكيمياوية.

ويعتبر إسبر واحدا من الشخصيات السورية القليلة التي منحها جميع الأطراف ثقتهم الكاملة ، حيث تم توكيل مهام بناء مخازن خاصة للأسلحة الإيرانية في سوريا.

يرى ناشطون أنه ومع بدء العملية السياسية بضغط دولي بات من اللازم تهيئة الأجواء لذلك، من خلال تصفية مسؤولي الإنتهاكات ومنفذي الجرائم الإنسانية، وهي قائمة طويلة، ربما سنشهد في الأيام القادمة حوادث تصفية مماثلة لجنرالات الموت.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة