مدنيون غاضبون يقتحمون المجلس المحلي لمدينة داعل على خلفية توزيع مساعدات

26.كانون2.2018
مقر المجلس في مدينة داعل بريف درعا
مقر المجلس في مدينة داعل بريف درعا

تعرض مقر المجلس في مدينة داعل بريف درعا للهجوم من قبل مدنيين غاضبين، يوم أمس الخميس قاموا خلالها بتخريب وتكسير بعض الاثاث داخل المجلس.

وقالت مصادر أهلية أن من قام بعملية الاعتداء على المجلس المحلي لمدينة داعل برر فعلته بتواطئ القائمين على المجلس في موضوع توزيع المساعدات على المدنيين، باقتصار المساعدات على اقارب العاملين في المجلس فقط.

وأضافت المصادر أن من قام بمهاجمة المجلس قال بأن القائمين عليه مقصرين في مجال خدمة المدنيين في مدينة داعل، من حيث توفير خدمات الكهرباء والماء، وغيرها من الخدمات الأساسية.

بدوره قال رئيس المجلس المحلي لمدينة داعل نبيل العاسمي لشبكة شام أن أحد المدنيين اقتحم بناء المجلس أثناء اجتماع أعضاء مع أحد المنظمات الإغاثية خارج مدينة داعل، وحمل المجلس والعاملين فيه مسؤولية عدم وصول المياه والكهرباء إلى منازل المدنيين في المدينة، قام بعدها بتكسير أحد الطاولات، وبعض الأثاث، دون مهاجمة أي عضو من أعضاء المجلس.

وأوضح العاسمي أن الموضع تم حله مباشرة دون أي تطورات أخرى، واعتذر الشخص الذي قام بفعلته والتي بررها بغضبه، مبديا استعداده لإصلاح كافة الأضرار.

واردف العاسمي أن المجلس يخضع لعمل المنظمات التي توزع وفق نظام داخلي لها من الممكن أن يشمل قسم من أهالي المدينة دون الأخر، وقدمت لنا بعض المنظمات وعود بخصوص بناء مشروع طاقة شمسية يمكننا من توفير المياه للأهالي بشكل أفضل.

مدينة داعل تقع في ريف درعا الغربي تعتبر من المدن ذات الكثافة السكانية العالية بفعل لجوء عدد كبير من مناطق حوض اليرموك ومدينة الشيخ مسكين إليها، هربا من تنظيم الدولة والنظام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة