مرجعية هيئة التفاوض في الحولة تطالب بتعليق التفاوض حتى الإفراج عن المعتقلات والأطفال

27.تشرين1.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

طالبت مرجعية هيئة التفاوض في منطقة الحولة هيئة التفاوض العليا في ريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي بالتعليق الفوري والكامل لعملية التفاوض حتى يقوم نظام الأسد بالإفراج الفوري عن المعتقلات والأطفال.

ولفتت المرجعية عبر بيان أصدرته إلى أنها طالبت بذلك بعد اجتماع عقدته يوم أمس لمناقشة موضوع قيام قوات الأسد باعتقال "نساء وأطفال" من منطقة الحولة أثناء تواجدهم في مدينة حمص، حيث أشارت إلى أن قوات الأسد اعتقلت في الثالث والعشرين من الشهر الجاري خمس نساء واثنا عشر طفلا.

وشددت المرجعية على أن اعتقال النساء والأطفال تم بدون وجه حق، منوهة إلى أن نظام الأسد استمر باعتقالهم بالرغم من إبلاغ الجانب الروسي بالموضوع، والذي وعد بالمساعدة، ولكن دون حدوث أي مستجدات حتى اللحظة.

واعتبرت الهيئة استمرار قوات الأسد باعتقالهم أمرا يهدد عملية التفاوض.

وكانت اجتمعت الهيئة المكلفة بالتفاوض عن ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي في السادس من أيلول، مع الوفد الروسي في موقع قريب من حاجز قدورة قرب بلدة تيرمعلة، للنظر في الاتفاقية التي وقعت في القاهرة لـ "خفض التصعيد" في المنطقة" والمطالبة بتعديل بنودها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة