مساعدات عسكرية كبيرة من التحالف الدولي تصل "قسد" بالحسكة

10.تموز.2018
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

وصلت قافلة مساعدات عسكرية جديدة للتحالف الدولي، تضم مئات الآليات، إلى «قوات سورية الديمقراطية» (قسد) شمال شرقي سورية عن طريق معبر «سيمالكا» الحدودي مع العراق.

وأفاد ناشطون بأن القافلة دخلت من إقليم «كردستان العراق» ووصلت إلى مناطق سيطرة «قسد» في الحسكة، وتتألف من 500 عربة مدرعة من نوع «همر» إضافة إلى سيارات محملة بالذخائر.

كما دخلت قافلة مساعدات تضم أكثر من مئة شاحنة محملة بالمدرعات وأدوات كهربائية وآليات وقوالب إسمنتية وإطفائيات قبل أربعة أيام إلى مناطق سيطرة «قسد»، على رغم مطالبات تركيا للولايات المتحدة بإيقاف دعمها للقوات الكردية.

وعلل متابعون أن هذا الدعم جاء لمواصلة المعارك التي تقودها "ٌقسد" ضد عناصر تنظيم الدولة بريف دير الزور الشرقي، في وقت اعتبره آخرون أنه يتناقض من التفاهمات التركية الأمريكية بشأن دعم "قسد" التي تقودها الوحدات الشعبية.

وكان عزز الاتفاق التركي الأمريكي الأخير في منطقة منبج والذي كانت فيه الوحدات الكردية الخاسر الأكبر حالة الخوف الكبيرة لدى قيادة الوحدات، والتي ظنت أن واشنطن لن تتخلى عنها، سبق ذلك خسارتها المدوية في عفرين وبعدها تل رفعت، مع تصاعد التصريحات التركية بان اتفاق منبج قد يشمل مناطق أخرى شرق الفرات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة