مصر تنتفض على طاغيتها وثوار سوريا يباركون

21.أيلول.2019

لاقت المظاهرات الشعبية في ميادين الحرية في مصر المطالبة بالتحرر من حكم الديكتاتورية وسيطرة عصابات السيسي، تفاعلاً واسعاً عبر مواقع التواصل لأبناء الثورة السورية، مباركين لأبناء مصر العربية الحرة، نهضتهم من جديد ضد الاستبداد.

وكانت عمت العديد من المدن المصرية، مساء الجمعة، تظاهرات شعبية، طالبت برحيل زعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي، وبدأت أعداد المتظاهرين تتزايد بشكل ملحوظ في العديد من المحافظات، مرديين الهتافات المنددة برأس النظام وممارساته.

وتصدر وسم #ميدان_التحرير أعلى الوسوم تداولا في مصر، بأكثر من 115 ألف تغريدة خلال أقل من ثلاث ساعات منذ انطلاقه، ونشر نشطاء بمواقع التواصل العديد من الفيديوهات لتظاهرات ليلية بمدن ومناطق عدة، وسط دعوات من إعلاميين وشخصيات معارضة جماهير المصريين للنزول للشارع.

وبارك نشطاء الحراك الثوري والسوري التظاهرات الشعبية في مصر، وطالبوهم بالثبات على مطالبهم وعدم الانكسار في وجه الطغاة، وعدم السماح بالتغلب على ثورتهم من قبل العسكر المولين للنظام الجديد والقديم حتى.

وانتشرت صور التظاهرات الشعبية في مصر والعبارات المهللة بها على حسابات النشطاء السوريين وفي مواقع التواصل بشكل كبير، كما لاقت أخبار الحراك في مصر تفاعلاً كبيراً من قبل الوكالات الإعلامية السورية الثورية، متمنين للشعب المصري البطل اكمال مسيرته وإسقاط حكم الطغاة لمرة جديدة على غرار مافعلوها في ثورة "يناير".

 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة