مظاهرات ومطالب ومعارك نصرة لـ”داريا” تحت عنوان “فزعة يا درعا الفزعة”

15.تموز.2016

شهدت الجمعة التي أطلق عليها ناشطون اسم "فزعة يا درعا الفزعة" تظاهرات في عدة نقاط طالبت فصائل الثوار أجمع بتحريك وإشعال الجبهات لتخفيف الضغط الذي تطبقه قوات الأسد وميليشياته على مدينة داريا المحاصرة بغوطة دمشق الغربية.

ففي حي القدم جنوب العاصمة دمشق طالب المتظاهرون الفصائل العسكرية بالتحرك بشكل فوري لكسر الحصار عن داريا، وفي ريف دمشق الجنوبي خرجت مظاهرة في بلدة يلدا نصرة لداريا، وشارك فيها قرابة ال200 شخص، وانطلقت من أحد المساجد في البلدة لذات الهدف.

وفي الغوطة الشرقية خرج العشرات في مدينة دوما نصرة لمدينة داريا، إذ طالبوا فصائل الثوار بإشعال الجبهات، ورفضوا الهدن المجتزأة.

أما في درعا فقد كان رد ثوارها عسكريا بعد مطالبتهم من قبل جهات عديدة بضرورة تحريك الجبهات، إذ هاجموا معاقل شبيحة الأسد في بلدة برد بريف السويداء، وأعلنوا عن انطلاق معركة أسموها "هي لله" في مثلث الموت واستهدفوا معاقل قوات الأسد في المنطقة بالأسلحة الثقيلة، ولكن القصف العنيف حال دون تمكنهم من تحقيق تقدم، واستشهد جراء القصف والمعارك عدد من الثوار.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة