معارك شرسة على جبهات ادلب الجنوبي وحلب الغربي.. والثوار يكبدون قوات الأسد خسائر كبيرة

25.كانون2.2020

تدور معارك عنيفة جدا على جبهات ريف ادلب الجنوبي وريف حلب الغربي بين قوات الأسد وفصائل الثوار، وسط غارات جوية من الطائرات الروسية والأسدية الحربية والمروحية تترافق مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا.

وقال مراسلي شبكة شام في ادلب وحلب أن فصائل الثوار تمكنت من صد عشرات محاولات قوات الأسد للتقدم، وتم تكبيدهم عشرات القتلى والجرحى بالإضافة لخسائر في الآليات والعتاد.

وذكر مراسلنا في ادلب أن معارك عنيفة جدا بريف ادلب الجنوبي والشرقي تمكنت خلالها قوات الأسد من السيطرة على بلدتي معرشمارين والدير الشرقي، كما أحبطت فصائل الثوار محاولات قوات الأسد العديدة للتقدم على محاور معراتة وتل كرستيان وأبو جريف وتل مصطيف وتل خطرة وتقانة والدير الغربي، و كبدتهم خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد، بلغ عدد القتلى أكثر من 20 عنصراً من عناصر الأسد.

وأكد مراسلنا استهداف الفصائل بصواريخ الفيل محلية الصنع وقذائف المدفعية والهاون تمركزات قوات النظام في البرسة وحلبان و سمكة و النوحية و الذهبية بريف ادلب، محققين إصابات مباشرة، هذا بالإضافة لتمكنهم من تدمير قاعدة صواريخ مضادة للدروع على محور قرية أبو دفنة بالريف الشرقي بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع.

أما مراسلنا في حلب فقد ذكر ان قوات الأسد حاولت التقدم على جبهة إكثار البذار غربي حلب، تمكنت الفصائل من صدهم وإجبارهم على التراجع بعد قتل وجرح عدد من العناصر إثر استهدافهم بصواريخ الغراد وقذائف المدفعية.

وأشار مراسلنا أم الفصائل تمكنت من تدمير دبابة وقاعدة كورنيت على محور جمعية الزهراء غربي حلب بعد إستهدافها بصواريخ مضادة للدروع، بالإضافة لتدمير دبابة على محور بيوت المهنا شمال غرب حلب بعد سقوط قذائف هاون عليها بشكل مباشر، كما استهدفت فصائل الثوار معاقل الأسد في مطار النيرب العسكري بصواريخ الغراد محققين إصابات مباشرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة