معارك محتدمة في الغوطة الشرقية ... والطائرات الروسية ترد بارتكاب مجزرتين بحق المدنيين

09.كانون1.2015

لا تزال المعارك بين الثوار وقوات الأسد في الغوطة الشرقية وعلى أطرافها محتدمة، حيث تجددت محاولات قوات الأسد للسيطرة على منطقة المرج، ويستمر الثوار بالتصدي لهذه المحاولات، بل وتمكنوا اليوم من استعادة السيطرة على الطريق الواصل بين بلدتي ‏البلالية ومرج السلطان ونقاط أخرى.

وعلى جبهة مغايرة نصب الثوار من جيش الإسلام كمينا محكما لمجموعة من قوات الأسد على جبهة أوتوستراد "دمشق-حمص" الدولي، وتكلل الكمين بالنجاح إذ قُتل على إثره أكثر من 15 عنصر ولاذ البقية بالفرار.

وكالعادة دائما ما يرد نظام الأسد وحلفاؤه على الخسائر العسكرية بقصف المدنيين بشتى أنواع الأسلحة، لطمأنة الشبيحة والمؤيدين، فقد ارتكبت الطائرات الروسية مجزرتين مروعتين بحق المدنيين في الغوطة، الأولى كانت في بلدة النشابية بمنطقة المرج والثانية بمدينة حمورية.

واستشهد في المجزرة الأولى ببلدة النشابية 8 شهداء بينهم 6 أطفال وسقط العديد من الجرحى، أما في مدينة حمورية فقد ارتقى 14 شهيد وسقط عشرات الجرحى.

وتعرضت مدينة دوما لقصف مدفعي وبقذائف الهاون تسبب بسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: محمد الحوراني

الأكثر قراءة