معارك مستمرة على جبهات "جبل الزاوية والغاب" .. تدمير دبابات وتحرير قرى عدة

01.آذار.2020

تتواصل المعارك على أشدها بين فصائل الثوار وقوات النظام وحلفائه على محاور سهل الغاب وجبل الزاوية، وسط تقدم كبير للثوار، وتحقيق خسائر كبيرة بعمليات استهداف مركزة، مع تحرير عدة قرى استراتيجية كانت خسرتها مؤخراً.

ووفق مصادر عسكرية فقد اندلعت اشتباكات عنيفة على محاور سهل الغاب وجبهات حزارين وسفوهن بجبل الزاوية، في وقت واحد، مع تمهيد مدفعي وصاروخي طال مواقع قوات الأسد والميليشيات المساندة لها على تلك المحاور.

وتمكنت فصائل الثوار، من استعادة السيطرة على قرى "العنكاوي وتل جزرم والقاهرة وقليدين والطنجرة، واغتنام دبابة في الأخيرة، ودبابة أخرى على محور الدقماق، في وقت أعلنت الفصائل عن تدمير راجمة صواريخ للنظام ودبابة في معسكر جورين، ودتدمير دبابة أخرى في الفطاطرة.

ويوم أمس، استعادت فصائل الثوار من مختلف التشكيلات بتغطية مدفعية تركية، السيطرة على قريتي كفرعويد وسفوهن بجبل الزاوية، والتي تقدمت إليها قوات النظام بعد سيطرتها على مدينة كفرنبل، وهي مناطق جبلة ترصد قرى سهل الغاب بشكل كبير، وتكشف طريق الإمداد الرابط بين جبل الزاوية وسهل الغاب.

واستعادت فصائل الثوار بدعم من القوات التركية في إدلب، زمام المبادرة على محاور سراقب وجبل الزاوية، واستطاعت وقف تمدد النظام والمبادرة للهجوم وتحرير مناطق عدة أبرزها مدينة سراقب وقرى الترنية وداديخ وجوباس وكفربطيخ، وسط استمرار المعارك.

يأتي ذلك في وقت تعرضت فيه مواقع النظام وحلفائه على جبهات سراقب ومعرة النعمان لضربات جوية مركزة من الطائرات المسيرة التركية ليلاً، بالتزامن مع قصف مدفعي عنيف طال تلك المواقف، وخلف إصابات وخسائر كبيرة في صفوفها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة