مع غياب تبريرها المعتاد .. "شركة وتد" ترهق المحرر وترفع أسعار المحروقات بإدلب

04.آب.2020

أعلنت شركة وتد للبترول التابعة لهيئة تحرير الشام اليوم الثلاثاء، 4 آب/ أغسطس عن رفع أسعار المحروقات في محافظة إدلب، دون توضيح الأسباب وراء رفع الأسعار المتكرر بالرغم من اعتماد الشركة على بيع مواد المحروقات للمواطنين بالليرة التركية.

وشمل رفع الأسعار كلاً من "البنزين المستورد" الذي وصل إلى 4.15 ليرة تركية، و كذلك "المازوت المستورد" 4.00 ليرة تركية، وبلغ سعر "المازوت المكرر البدائي" 3.35 ليرة تركية، وبقيت جرّة الغاز المنزلي دون ارتفاع جديد بسعر 57 ليرة تركية، الأمر الذي ينعكس سلباً على سكان المناطق المحررة لا سيّما مع تفاقم صعوبة الوضع المعيشي.

وقبل يومين كانت الأسعار التي حددتها الشركة ذاتها على النحو التالي: البنزين المستورد بـ 3.85 ليرة تركية، والمازوت المستورد بـ 3.75 ليرة تركية، وبلغ سعر المازوت المكرر البدائي بـ 3.20 ليرة تركية، وسجلت اسطوانة الغاز سعر 57 ليرة تركية.

وسبق أنّ بررت الشركة ذاتها بشكل متكرر ارتفاع أسعار المحروقات المستوردة للمصدر بموجب الارتفاع الحاصل على أسعار النفط العالمي، وأسعار صرف العملات، مذيلة منشوراتها برقم زعمت أنه خاص للشكاوى، وسبق أن حددت وتد أسعار المحروقات بالليرة التركية، عبر معرفاتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

هذا وتواصل شركة "وتد" احتكار مادة الغاز وعموم تجارة المحروقات في ريف إدلب، ومنعها عن المدنيين في المناطق الخارجة عن سيطرة هيئة تحرير الشام، رغم تواصل المجالس المحلية في هذه المناطق مع حكومة الإنقاذ التي وقعت عقد شراكة مع وتد بحجة تنظيم توزيع المحروقات وتسليمه لكامل المناطق، بوقت سابق.

وتدر وتد التي يديرها شخصيات من الجناح الاقتصادي لهيئة تحرير الشام مبالغ مالية كبيرة تعود لتحرير الشام على حساب المدنيين في المحافظة، في وقت بات توزيع المحروقات بشروط لتنافس المحروقات القادمة من المنطقة الشرقية بعد فتح خط عفرين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة