مقتل شاب على يد عناصر "قسد" بعدما حاول الدفاع عن مرأة في مدينة الرقة

08.آب.2019

قُتل الشاب "أحمد حاج علي" بعد تعرضه لضربات مميتة بواسطة قطعة حديدة من قبل أحد عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في حي جامع النور بمدينة الرقة.

وقال ناشطون في حملة "الرقة تذبح بصمت" إن دورية تابعة لقوات الأسايش قامت في الحادي والثلاثين من الشهر الماضي بجلب فتيات لممارسة الدعارة في منزل في خلف جامع النور، مما دفع إحدى نساء الحي والتي تملك منزل مجاور للمنزل الذي تسيطر عليه "الأسايش" لطردهم.

وأشار المصدر ذاته إلى أن عناصر الأسايش قاموا بالهجوم والتعدي على المرأة، ليقوم الشاب "أحمد الحاج علي" وعدة شبان في الحي بالدفاع عن المرأة، حيث قاموا بطرد عناصر الدورية من الحي.

وردت "قسد" باقتحام الحي بعدة دوريات عسكرية، وقامت بالاعتداء بالضرب على الرجال والنساء، وأصيب على إثرها الشاب "أحمد" بعدة ضربات خطيرة في منطقة الرأس، إذ نقل على أثرها إلى مشفى الطب الحديث في مدينة الرقة.

وأكدت مصادر مقربة من المغدور لـ "الرقة تذبح بصمت" أن عناصر الميلشيا عمدت على إزالة جهاز الإنعاش عن "أحمد الحاج علي"، مما أدى لوفاته يوم الأربعاء داخل مشفى الطب الحديث.

والجدير بالذكر أن "قسد" مارست ضغط على أهل المغدور وعدة أشخاص من سكان الحي لتعديل شهاداتهم بخصوص الجريمة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة