مقتل ضابطين وعنصر من قوات الأسد على يد مجهولين غربي درعا

16.كانون2.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قام مجهولون بقتل ضابطين وعنصر من قوات الأسد عبر إطلاق النار المباشر عليهم في بلدة نهج الواقعة على طريق "تل شهاب – زيزون" بريف درعا الغربي.

وباتت مثل هذه العمليات تتكرر في المحافظة بشكل ملحوظ خلال الآونة الأخيرة، في الوقت الذي تبقى فيه الجهة المنفذة مجهولة الهوية، خصوصا في ظل الانفلات الأمني الذي تشهده المحافظة،

وقال مراقبون إن هذه التطورات ربما تأتي ردا على سياسة الاغتيالات والاعتقالات والتصفيات التي ينفذها نظام الأسد عبر وكلائه من فصائل التسوية، وعزاها آخرون إلى إمكانية قيام مخابرات الأسد بالتخلص من بعض الضباط بعد انتهاء مهامهم في قمع وقتل السوريين.

وكان أهالي بلدتي ناحتة والكرك الشرقي بريف درعا الشرقي قاموا قبل أيام باحتجاز عدد من عناصر الأسد، وصادروا أسلحتهم، للضغط على نظام الأسد من أجل الكف عن الاعتقالات التعسفية، واحتجاجا على تزايد حملات الاعتقال في الفترة الأخيرة.

والجدير بالذكر أن محافظة درعا تشهد عمليات اغتيال واعتقال متكررة، حيث قام قيادي سابق في الجيش الحر المدعو مصطفى المسالمة والمعروف بـ "الكسم" قبل أيام، بقتل 3 شبان رميا بالرصاص المباشر، وذلك بعد أن قامت مجموعة مسلحة تتبع له باعتقالهم وتعذيبهم، وثم قتلهم، بتهمة قتل شقيقه "وسام" والمعروف باسم "العجلوقة" أواخر العام الماضي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة