مندوب الكويت يدعو مجلس الأمن للتعامل بجدية مع مسألة المفقودين في سوريا

03.تموز.2019

متعلقات

طالبت دولة الكويت مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أمس الثلاثاء، بضرورة التعامل بجدية مع مسألة المفقودين من ضحايا القضية السورية، وذلك خلال كلمة ألقاها مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة "السفير جمال الغنيم " في جنيف في اطار الحوار التفاعلي مع اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق في سوريا.

وأكد المندوب على ضرورة أن يقوم المجلس وآلياته بمخاطبة كافة أطراف النزاع لتوفير المعلومات عن مصير المفقودين ولم شملهم بعائلاتهم والتعامل معهم بشكل يتماشى مع المعايير الدولية والإنسانية المتعارف عليها، إضافة إلى منع الإفلات من العقاب ومحاسبة المسؤولين والمتسببين في فقدان الأشخاص أو إخفاء الأدلة.

وأعرب السفير الغنيم عن قلق الكويت الشديد لاستمرار الاعتداءات على المدنيين الأبرياء في أنحاء متفرقة من سورية وخاصة في شمال غرب البلاد ولتعرض البنى التحتية المدنية لاعتداءات عنيفة استخدمت فيها كافة الأسلحة الفتاكة بما فيها الأسلحة المحظورة دوليا التي تعد انتهاكات صريحة للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

وقال إن الكويت تدين الاعتداءات المتكررة على المرافق الطبية والمدارس وغيرها من المرافق المدنية والاستخدام العشوائي للأسلحة الثقيلة في هذه الاعتداءات التي غالبا ما يكون ضحاياها من المدنيين الأبرياء.

ودعت الكويت مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إلى التحرك لوقف المزيد من التداعيات الإنسانية وأن يتعاون الجميع مع جهود مبعوث الأمين العام الخاص إلى سورية غير بيدرسن الهادفة إلى تحقيق السلام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة