منسقو استجابة الشمال يسجلون عودة ضئيلة للنازحين باتجاه ريف إدلب الشرقي

24.شباط.2018
شعار منسقو الاستجابة
شعار منسقو الاستجابة

أكد منسقو الاستجابة في الشمال السوري، أن بعض العائلات النازحة من ريف إدلب الشرقي وريف إدلب الجنوبي بدأت بالعودة من مختلف المناطق التي نزحوا إليها في الشمال السوري، حيث تم تسجيل عودة أكثر من 7032 عائلة إلى مناطق مختلفة كسراقب وجرجناز والبرسة ومعرشورين وابو مكي والصرمان ومعصران والغدقة وغيرها من المناطق الأخرى، حيث سجل عودة أكثر من 3150 عائلة خلال الأسبوع الفائت.

وقدر منسقو الاستجابة نسبة العودة للأهالي بنسبة ضئيلة مقارنة بأعداد النازحين الذين فروا من تلك المنطقة، حيث نزح أكثر من 542000 شخص مدني من تلك المناطق بسبب كثافة الغارات الجوية والتدمير الممنهج للمنطقة بشكل كامل نتيجة الحملة العسكرية التي بدأت في منتصف ديسمبر 2011 وامتدت حتى بدايات شهر فبراير/2018 حيث دمرت الغارات الجوية العديد من البنى التحتية كالمشافي والمدارس وغيرها من المنشآت العامة والخدمية التي تقدم خدمات للأهالي.

وبين المنسقون أن الفعاليات الأهلية والمحلية تسعى اليوم في المنطقة على إعادة الاستقرار إلى تلك المناطق من أجل تأمين العودة للأهالي النازحين إلى مناطقهم بالإضافة إلى نازحي المناطق التي استولى عليها النظام مؤخرا حيث تفضل تلك العائلات البقاء في مدن وقرى مجاورة لمدنهم التي سيطر عليها النظام على أمل العودة لها.

وأشار أنه لا زالت آلاف العائلات حتى اليوم منشرين في كافة مناطق الشمال السوري ضمن المخيمات والمباني الغير مؤهلة لا يستطيعون العودة إلى قراهم بسبب عدم وجود ضمانات حقيقية لفرض الأمن والاستقرار في المنطقة حتى بعد انتشار نقاط المراقبة العسكرية في المنطقة. جميع العائلات الذي عادوا إلى مناطقهم أو لإ زالوا في مناطق النزوح بحاجة إلى إعادة الدعم الإنساني الفوري والعاجل لهم أملا بتخفيف معاناتهم الحاصلة نتيجة النزوح الأخير.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة