منع انهيار النظام .. المالكي يشيد بدور "سليماني" بإنقاذ "الأسد" وقتل الشعب السوري

26.كانون1.2020

شدد رئيس الحكومة العراقية الأسبق نوري المالكي، في مقابلة مع قناة "العالم" الإيرانية على ما أسماه الدور المحوري لقائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في الأزمة السورية، مشيداً بما قدمه الأخير من قتل وتدمير للشعب السوري ومدنه.

وقال المالكي إن سليماني ومعه (المجاهدين الإيرانيين)، "قاوموا في سوريا وقاومنا جميعاً، وقفنا وقلنا إذا رأينا احتمال سقوط النظام السوري، فأننا سنأخذ جيشنا ونقاتل، لأن سقوط النظام في دمشق انهيار لنا".

واعتبر أن "سليماني استطاع أن يوقف أكثر من خطة للتغيير في المنطقة، مبيّنا أن "النظام في سوريا يُراد له أن يسقط بمخطط اشتركت فيه إسرائيل، ودول عربية، وأمريكا"، معتبراً أنه "بسقوط نظام بشار الأسد، لا تنتهي القصة ولا ينتهي المشروع، وإنما يبدأ بعد سقوط النظام، ستأتي جبهة النصرة والقاعدة والإرهابيون لكي يتحركوا على لبنان والعراق والأردن"، وفق تعبيره.

وأوضح المالكي أن سليماني "كان النموذج الأبرز في عملية الوقوف لمنع انهيار النظام السوري، لذلك من الطبيعي أن تستهدفه واشنطن"، وأضاف أنه رفض حصار نظام الأسد، وسمح للطائرات وللمقاتلين العراقيين أن يذهبوا إلى سوريا.

وأشار إلى المالكي إلى أن واشنطن غاضبة عليه وعلى بشار الأسد وآخرين، لكن هذا ليس له قيمة، موضحا أنه أكد للرئيس باراك أوباما (الذي دعا إلى إسقاط الأسد)، بأنه يعترض على ذلك، قائلا "لا يحق لأحد أن يقول لرئيس دولة أخرى اخرج من بلدك".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة