من اجل توسيع رقعة القصف.. القوات الروسية تستعد لإتخاذ مطار تدمر العسكري قاعدة جديدة لها

25.أيار.2016

بدأت قوات الاحتلال الروسي، بأعمال ترميم وإصلاح لمطار تدمر العسكري بريف حمص الشرقي، لتتخذ منه قاعدة عسكرية جديدة لها على الأراضي السورية.

 .
وأكدت تنسيقة الثورة في مدينة تدمر أنه منذ أكثر من اسبوع وصل عدد من الخبراء والفنيين الروس إلى المطار لدراسة وضع المطار وإمكانية إستخدامه عسكرياً ولوجستياً.


وبهذا سيكون مطار تدمر العسكري هو رابع قاعدة عسكرية للروس في سوريا بعد قاعدة حميميم العسكرية في ريف اللاذقية ومطار التيفور العسكري وقاعدة المنطقة الأثرية المقامة حديثاً في تدمر.


ويبدو أن التوجه لفتح قاعدة عسكرية جديدة في مطار تدمر العسكري هو بسبب الضغوطات التي وقعت على الاحتلال الروسي ومطالبته بإلغاء القاعدة العسكرية التي بينت داخل المنطقة الأثرية، حيث أقيمت دون إبلاغ أي جهات حكومية أو دولية بتعدي واضح على "السيادة السورية" التي صدع نظام الأسد الرؤوس بها، حيث انتقد مدير الآثار والمتاحف في حكومة الأسد "مأمون عبد الكريم" إقامة القاعدة وطالب بإزالتها.


وكانت قوات الأسد بدعم جوي من قبل الطيران الروسي قد إستعادت السيطرة على مدينة تدمر والمطار العسكري من قبضة تنظيم الدولة في 27 أذار الماضي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة