من جديد وللمرة الثالثة خلال أيام ... قوات الأسد تهاجم داريا من الجهة الجنوبية

17.أيار.2016

متعلقات

بدأت قوات الأسد المدعومة بعشرات العناصر محاولة جديدة لاقتحام مدينة داريا بغوطة دمشق الغربية من جهتها الجنوبية، علما أنها المحاولة الثالثة خلال الأيام القليلة الماضية، حيث تمكن الثوار من التصدي للهجمات السابقة ودمروا دبابة وقتلوا وجرحوا العشرات من العناصر.

ويتزامن الهجوم البري الذي يشنه عناصر الأسد على داريا مع قصف عنيف جدا بقذائف المدفعية والهاون والصواريخ، فقد بلغ عدد صواريخ الـ "أرض – أرض" التي استهدفت قوات الأسد بها أحياء المدينة الثمانية صواريخ، ما أدى لحدوث أضرار مادية كبيرة، دون ورود معلومات عن حدوث أضرار بشرية.

وكانت قوات الأسد قد شنت هجوما على المدينة يوم السبت الماضي، وتمكن الثوار من التصدي للهجمات وقتلوا أكثر من 15 عنصر ودمروا دبابة من طراز "تي 72".

وتجدر الإشارة إلى أن قوات الأسد على مدى أكثر من ثلاث سنوات حاولت عشرات المرات اقتحام مدينة داريا، وقصفت أحياء المدينة بآلاف البراميل المتفجرة وبعدد كبير جدا من قذائف المدفعية والهاون، إلا أنها لم تحقق هدفها بالرغم من القصف الجنوني، وكان أكبر نصر حققته قوات الأسد هو فصل مدينة داريا عن معضمية الشام المجاورة لها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة