موقع إسرائيلي يكشف عن زيارة ضباط مصريين وإماراتيين لمدينة منبج شرقي حلب

01.كانون2.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

كشف موقع “ديبكا” الإسرائيلي عن زيارة ضباط مصريين وإماراتيين لمدينة منبج في الشمال السوري وقيامهم بجولة استكشافية هناك، تحضيرا لنشر قواتهم لتحل محل القوات الأميركية المنسحبة.

وقال الموقع إن بشار الأسد سيقبل وجود قوات مصرية في المنطقة، لأن نظام السيسي قدم له الدعم خلال السنوات الأربع الماضية، كما رجّح أن يقبل النظام السوري بوجود عسكري إماراتي، لأن أبو ظبي يمكنها تمويل عمليات إعادة الإعمار في البلاد، إضافة إلى أنها أعادت مؤخرا فتح سفارتها في دمشق.

واعتبر الموقع أن وجود القوات المصرية والإماراتية سيفتح المجال لوجود عسكري عربي أكبر ممثل بالسعودية وغيرها، لمواجهة الوجود العسكري الإيراني في سوريا، حسب زعمه.

غير أن هذه الخطوة إذا تأكدت لا يمكن فصلها عن محاولات إماراتية ومصرية وسعودية لـ”مناكفة” تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان لموقفه الداعم لقطر، ورفضه للحصار المفروض عليها، إضافة لرفضه للانقلاب العسكري، الذي قاده السيسي بدعم من السعودية والإمارات للإطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي، وأخيرا موقف أردوغان الحازم في ما يخص جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول، والتي توجه أصابع الاتهام فيها لولي العهد السعودي محمد بن سلمان بإعطاء الأمر بتنفيذها. كما تتهم وسائل إعلام تركية مقربة من السلطات الإمارات بالتاورط فيها الفلسطيني عبر محمد دحلان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة