ميليشيات النظام تنفذ حملة دهم واعتقال في الغوطة الشرقية

07.أيار.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أفاد موقع "صوت العاصمة" المتخصص بنقل الأحداث في العاصمة السورية دمشق ومحيطها تفاصيل حملة دهم واعتقال طالت عدد من الشبان في بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية.

وأشار الموقع ذاته إلى أنّ دوريات عسكرية للحرس الجمهوري، نفذت مداهمة وتفتيش للمنازل في  عين ترما قرب دمشق الأمر الذي نتج عنه اعتقال 14 شاباً من البلدة بينهم عناصر سابقين في منظومة الدفاع المدني، وعناصر التسويات.

من جانبها فرضت دوريات المداهمة طوقاً أمنياً في محيط منطقة “التلية” في عين ترما، مع ساعات الصباح الأولى، وأطلقت حملتها التي استمرت قرابة الساعتين على منازل المدنيين، بحسب مصادر صوت العاصمة، يوم الثلاثاء الفائت.

وسبق أنّ اعتقلت ميليشيات النظام تسعة من أبناء بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية، في حملة مشابهة نفذتها في حي الزينية والشارع الرئيسي وسط البلدة، تزامناً مع إقامة حواجز مؤقتة في محيط مسجد عين ترما القديم، وإغلاق مداخل البلدة ومخارجها بشكل كامل، مطلع آذار الفائت.

فيما وثقت شبكة "صوت العاصمة" مئات حالات الاعتقال نفذتها مخابرات النظام وحواجزه العسكرية في دمشق ومحيطها خلال من العام الجاري، بينهم عدد من عناصر التسويات والمطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية، حيث تعتمد ميليشيات النظام على مداهمة وتطويق الأماكن العامة بهدف اعتقال عشرات المطلوبين للتجنيد الإجباري.

هذا وتستغل ميليشيات النظام قرارات "التصدي لكورونا"، في التضييق على سكان مناطق سيطرتها لا سيّما تنظيم تحركات دوريات تابعة للمخابرات لشن حملات اعتقال بما يتوافق مع قرار الحظر المفروض من قبل نظام الأسد على الرغم من تلاشي معظم تلك الإجراءات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة