نائب روحاني إلى دمشق لتوقيع اتفاقيات "استراتيجية" لتمكين قبضتها في سوريا

27.كانون2.2019
إسحاق جهانغيري
إسحاق جهانغيري

متعلقات

ذكرت وكالة مهر الإيرانية، اليوم الأحد، أن نائب رئيس الجمهورية الإسلامية، إسحاق جهانغيري، يتوجه غدا الاثنين إلى سوريا للتوقيع على "اتفاقيات استراتيجية" بين البلدين.

وأوضحت الوكالة أن جهانغيري سيجري خلال زيارته التي من المتوقع أن تستغرق يومين، محادثات مع الإرهابي "بشار الأسد"، ورئيس الوزراء، عماد خميس، وعدد من المسؤولين السوريين الآخرين، لمناقشة القضايا الثنائية بين الجانبين.

ولفت إلى أنه من المخطط أن تتوج زيارة نائب الرئيس الإيراني، الذي سيترأس وفدا اقتصاديا لبلاده إلى سوريا، بـ"التوقيع على اتفاقيات استراتيجية بين دمشق وطهران".

وسبق أن أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية في حكومة الأسد، محمد سامر الخليل، الذي قام في 30 ديسمبر 2018 بزيارة إلى طهران، أن الشركات الإيرانية ستتمتع بالأولوية في إعادة إعمار سوريا خلال المرحلة ما بعد انتهاء الأزمة في هذه البلاد.

وتعمل إيران خلال الفترة الأخيرة في سوريا على تمكين قبضتها في جميع مفاصل الدولة عسكرياً واقتصادياً وتعليمياً، لفرض نفسها كقوة موجودة في سوريا|، في سياق مشروعها التوسعي في شرقي المتوسط والمساعي الإيرانية لتحقيق مكاسبها التي قدمت لأجلها دعماً كاملاً لنظام الأسد منذ بدء الحراك الشعبي على كافة المستويات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة