نزيف الدماء متواصل في حلب ... قصف لا يتوقف في اليوم الثاني من شهر رمضان

07.حزيران.2016

تتواصل الحملة الجوية التي تشنها طائرات الأسد الحربية وحلفائهم الروس على أحياء مدينة حلب وريفها، وفق سياسة قتل وتهجير مدروسة مازالت مستمرة منذ أكثر من شهر ونصف وسط استمرار نزيف الدماء والدمار في مباني المدنيين والمرافق العامة.


وقال ناشطون إن الحملة الجوية على مدينة حلب تتصاعد يوماً بعد يوم، إذ لا تكاد تخلوا أجواء المحافظة من تحليق للطيران الحربي أو المروحي ليلاً ونهاراً، حيث تعرضت اليوم أحياء مدينة حلب ككل يوم لقصف جوي مركز استهدف أحياء الحيدرية باب النيرب والسكري والأنصاري ومساكن هنانو وضهرة عواد وطريق الباب والميسر والقاطرجي ولجزماتي وارض الحمرا وجسر الحج وطريق الكاستيلو ودوار الجندول أدت لسقوط شهداء في الليرمون وعدد من الجرحى إضافة لدمار كبير في المباني السكنية.


كما شهدت بلدات الريف الشمالي قصفاً جوياً مكثفاً طيلة ساعات الليل استهدفت الطائرات الروسية مدن حيان وعندان وكفرحمرة ومعارة الأرتيق والليرمون والملاح بعدة غارات بالقنابل الفوسفورية أسفرت عن سقوط شهداء وجرحى واشتعال النيران في المنازل والمزارع جراء القنابل الفوسفورية.


وفي الريف الغربي تعرضت بلدات خان العسل وكفرناها ودارة عزة وقبتان الجبل لقصف جوي مركز استهدف منازل المدنيين، كما تعرضت بلدات الريف الجنوبي لقصف عنيف بكافة أنواع الأسلحة وصواريخ الفيل استهدفت خان طومان ومعراته والحميرة والمناطق التي سيطر عليها الثوار مؤخراً.


وعلى صعيد المعارك حاولت قوات الأسد اليوم التسلل لعدة نقاط على أطراف الحميرة بالريف الجنوبي حيث دارت اشتباكات متقطعة تمكن خلالها الثوار من تدمير دبابة على محور مجبل حريبل بعد استهدافها بصوارخ تاو مضاد للدروع.


وفي الريف الشرقي تواصل قوات " قسد" تقدمها على حساب تنظيم الدولة في محيط مدينة منبج والتي أعلنت عن سيطرتها على قرية بوزكيج وسط غارات جوية مكثفة لطيران التحالف الغربي الذي يستهدف مواقع التنظيم لتمهيد الطريق امام تقدم قوات " قسد".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة