يبيتون في العراء مع حلول فصل الشتاء

نشطاء إدلب وحماة يوجهون نداءً عاجلاً للمنظمات المحلية والدولية لمتابعة أوضاع المهجرين من الريف الشرقي

21.تشرين2.2017
أطفال نازحون في الداخل السوري
أطفال نازحون في الداخل السوري

قال نشطاء من ريفي حماة وإدلب، إن منطقتي ريف حماه الشرقي وريف إدلب الشرقي تشهدان موجة نزوح كبيرة مع بداية فصل الشتاء وسط انتشار عشرات المخيمات في مناطق الريف الشرقي تسكنها عشرات الآلاف من العائلات النازحة من القرى التي هاجمتها طائرات الأسد وقذائفه من جهة وعناصر تنظيم الدولة من جهة أخرى.

وأضاف البيان أنه وأمام هذا كله يجب على الأهالي النازحين أن يصمدوا وهم دون مأوى يفترشون الأرض مضجعاً ووجهه السماء غطاء لاحول لهم ولا قوة أمام منخفض جوي لا يقوى وليد الأيام على مقاومته، وقد شهدت الأيام الأخيرة وفاة عدد من الأطفال لا يتجاوز عمرهم أيام أو أسبوع من شدة البرد في تلك المخيمات التي تفتقر إلى أبسط مقومات الحياة.

ووجه النشطاء نداء عاجل إلى جميع المنظمات العاملة في الداخل المحرر والمنظمات الدولية في الخارج إلى تلبية نداء الإغاثة الإنسانية للأهالي النازحين من قرى وبلدات ريف حماة وريف إدلب، علماً أنه حتى الآن لم تقم أي منظمة داخلية أو خارجية بتقديم أي شيء لهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة