نظام الأسد يعلن ارتفاع عدد الإصابات بـ "كورونا" إلى 1593 وعدد الوفيات إلى 60

15.آب.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام عن تسجيل 78 إصابة جديدة بفايروس "كورونا" ما يرفع عدد الإصابات المعلن عنها في مناطق سيطرة النظام إلى 1593 حالة، وسط تكتم ملحوظ على عدد الوفيات المسجلة بكورونا.

وقالت الوزارة إنها سجلت 5 حالات شفاء ليصل عدد المتعافين إلى 408 حالة، فيما أعلنت عن تسجيل حالتي وفاة فقط في محافظتي دمشق وحلب، ليرتفع عدد الوفيات إلى 60، على حد زعمها.

وبحسب صحة الأسد فإن الإصابات الـ 78 توزعت على الشكل التالي: ٢٧ حالة في دمشق و١٥ حالة في حلب و١٢ حالة في اللاذقية و٦ حالات في ريف دمشق و٧ حالات في حمص و٧ حالات في طرطوس و٤ حالات في دير الزور.

والجدير بالذكر أن مواقع التواصل الاجتماعي شهدت انتشاراً ملحوظاً لصور النعوات في مناطق سيطرة النظام لا سيّما في دمشق وريفها، وسط مخاوف كبيرة بشأن تفشي الفايروس مع رصد أعمار المتوفين من كبار السن ما يشير إلى ازدياد عدد الوفيات الناجمة عن كورونا، وسط تجاهل النظام الذي يخفي الحصيلة الواقعية للوباء.

وتشهد المواقع والصفحات الموالية والداعمة للنظام حالة من التخبط التي تعد من سمات القطاع الإعلامي التابع للنظام فيما ينتج التخبط الأخير عن الإعلان عن ارتفاع حصيلة كورونا في عدة مناطق دون الكشف رسمياً عن تلك الإصابات من قبل صحة النظام.

هذا وسُجلت أول إصابة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام في الثاني والعشرين من آذار/ مارس الماضي لشخص قادم من خارج البلاد في حين تم تسجيل أول حالة وفاة في التاسع والعشرين من الشهر ذاته، بحسب إعلام النظام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة