نظام الأسد يمنح شركات ايرانية امتياز اعمار سوريا

13.أيلول.2017

وقع نظام الأسد عقدا مع شركة إيرانية لإعادة إعمار جزء من البنية التحتية لمدينة حلب، بعد ان هدم أكثر من 70% من البنى التحتية في البلاد.

وقالت وكالة الأنباء التابعة لنظام الأسد (سانا) إن شركة "مابنا" ستساعد في إعادة إنشاء خمس محطات لتوليد الطاقة الكهربائية في المدينة التي دمرت أجزاء كبيرة منها جراء الصراع السوري مقابل 130 مليون يورو.

واكد وزير الكهرباء التابع لنظام الأسد، "زهير خربوطلي"، ان طهران وقعت مذكرة تفاهم مع الحكومة السورية تعد فهيا الأخيرة بإعطاء عقود إعمار لشركات إيرانية لإعادة بناء محطات وشبكات الكهرباء في كل أنحاء البلاد.

ووفقا للعقد الأخير، فإن الحكومة السورية ستبدأ بمحافظة اللاذقية، ودير الزور وحمص.

وجاء في تقرير لصندوق النقد الدولي، في شهر يوليو 2016، أن الناتج المحلي الإجمالي لسوريا أقل من نصف ما كان عليه قبل اندلاع الحرب، وقد يستغرق الأمر 20 سنة أو أكثر لإعادته إلى مستوياته السابقة. وعلى الرغم من أن اقتصاد البلاد كان قبل 2011 محدوداً لجهة ضعف بيئة الأعمال وارتفاع معدلات الفقر والبطالة، إلا أنه كان يشهد حالة من الاستقرار.

وكان نظام الأس قد أعطى عقدا لإيران لإعادة بناء شبكة الاتصال الخليوي في يناير/كانون الثاني الماضي، فضلا عن عقود لإعادة إنشاء وترميم خطوط إمداد للغاز وحقل للفوسفات بوسط سوريا، وفقا لوكالة الانباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة