هجوم مسلح يستهدف مقر أمني لـ "تحرير الشام" بإدلب ومدني ضحية هجوم آخر بأريحا

29.أيلول.2020
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

شن مسلحون لم تكشف هويتهم بعد، هجوماً مسلحاً على أحد المقرات الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام في مدينة إدلب، في وقت قتل مدني برصاص مسلحين بهجوم آخر في مدينة أريحا بريف إدلب.

وقال نشطاء إن مسلحين هاجموا مقر "فرع الأمن الجنائي" في مدينة إدلب، وقاموا بإطلاق النار على الحرس على باب المقر، كما قاموا برمي قنابل، سببت إصابات بين عناصر الحرس، وسط معلومات عن مقتل أحد المهاجمين.

وبالتوازي، هاجم مسلحون على دراجة نارية، أحد المدنيين في مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، وقاموا بإطلاق الرصاص عليه بشكل مباشر، ادت لمقتله على الفور، تبين أنه من أبناء قرية أرنبة بجبل الزاوية ويدعى "أحمد السعيد".

ويأتي الهجومان، بعد أيام من إعلان جهاز الأمن العام التابع لـ "هيئة تحرير الشام" بإدلب، عبر معرفاته الرسمية، مقتل قيادي بارز في تنظيم "داعش"، وذلك إثر عملية أمنية بريف محافظة إدلب شمال غرب البلاد.

وقال "الجهاز الأمني" إن القيادي العراقي الجنسية "يوسف نومان" الملقب "أبو الحارث"، قتل مع أحد مرافقيه ضمن عملية أمنية محكمة للجهاز بريف إدلب الغربي، ولفت إلى أن القتيل هو شقيق المدعو "حج تيسير" والي العراق في تنظيم "داعش" سابقا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة