هكذا تم إطلاق سراح عنصر حزب الله

12.كانون1.2014

أصدر  "تجمع القلمون الغربي" التابع لـ"الجيش السوري الحر" بياناً أوضح فيه تفاصيل الافراج عن أسير "حزب الله" عماد لبنان عياد، وجاء في البيان:
"خلال معركة الجبة في تاريخ 25/8/2014، وبعد سيطرة رجالنا على إحدى نقاط حالش (حزب الله) ، أسرنا أحد عناصره بعد أن كان قد أصيب بطلق ناري وقمنا بمداواة جراحه والاعتناء به حتى امتثل للشفاء، ظنا منا أننا نحارب رجال وغايتنا تبديل الأسير بأسرى كان قد أسرهم الحزب عند إعتدائه على جرودنا. وفعلاً جرت مفاوضات وطلبنا أسرانا مقابل الأسير ولكن بكل نذالة وجبن لجأ حالش (حزب الله) الى إعتقال زوجة أحد قادة المجموعات وأطفاله المتواجدين في دمشق وقطع حبل المفاوضات ولجأ الى التهديد بالأطفال والنساء حتى نوافق على شروطه وما كان منا إلا أن وافقنا غيرة منا على ديننا وأعراضنا واستلمنا العائلة المحتجزة وقام بتسليمنا أسير حمصي الأصل منشق عن الجيش وأسير من مدينة يبرود كان قد قبض عليهم داخل لبنان وقال أنها بادرة حسن نية".
وتابع البيان : "نأسف على التأخر في نشر هذه التفاصيل ولكن من أجل أمن الأهل وأمن التبادل لم نصدر هذا البيان لا للتوضيح ولا أي شيء، لكن لنري العالم اننا نحارب حزباً خائناً غادر من ورائه نظام دموي قاتل عنوانه الخيانة والغدر".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة